الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيغ التكبير متعددة
رقم الفتوى: 29196

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 ذو الحجة 1423 هـ - 25-2-2003 م
  • التقييم:
17251 0 295

السؤال

سؤالي حول التكبيرات عقب كل صلاة مفروضة في أيام التشريق الثلاثة حيث يتم التكبير بعد كل صلاة مفروضة بشكل جماعي في المسجد (الله أكبر ثلاث مرات، لا إله إلا الله، الله اكبر مرتين، ولله الحمد) يتم التكبير بهذا الشكل ثلاث مرات بعد كل صلاة مفروضة من أيام عيد الأضحى المبارك هل هي مأخوذة عن السنة المحمديه الشريفة وماهو الإسناد فيها؟ وجزاكم الله ألف خير.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالتكبير في أيام التشريق مما ثبت عن الصحابة رضي الله عنهم بأسانيد صحيحة، كما هو مبين في الفتوى رقم: 7335.
وليعلم الأخ السائل أن صيغ التكبير المروية عن الصحابة متعددة والأمر فيه سعة، وللفائدة أكثر أنظر الفتوى رقم: 18435.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: