الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا شيء على من احتلم في نهار رمضان
رقم الفتوى: 29278

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 ذو الحجة 1423 هـ - 26-2-2003 م
  • التقييم:
16256 0 385

السؤال

حدث في رمضان أني نويت الصيام ونمت قبل الفجر، ولكني احتلمت بعد الفجر واستيقظت أثناء الاحتلام ولم أحاول منع نفسي فما حكم ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا شيء على من احتلم في نهار رمضان لخروج ذلك عن اختياره. وعليه فإذا كان خروج المني بعد الفجر خارجاً عن إرادتك فلا إثم ولا قضاء عليك. أما إذا كان باختيارك وإرادتك فتكون بذلك قد ارتكبت إثماً عظيماً لانتهاكك لحرمة هذا الشهر وتعمدك إفساد الصوم، ويجب عليك قضاء ذلك اليوم مع التوبة مما تجرأت عليه .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: