الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صبغ الشعر بالسواد
رقم الفتوى: 293902

  • تاريخ النشر:الأحد 8 رجب 1436 هـ - 26-4-2015 م
  • التقييم:
6264 0 130

السؤال

جزاكم الله خير الجزاء على هذا المجهود الجبار الذي تقدمونه للإسلام والمسلمين، أسأله تعالى أن يجعل ثوابه الجنة.
أنا شاب عمري تقريبا 45 سنة، متزوج ولي بنتان، مشكلتي أنه عندما تزوجت قبل عشرة أعوام كانت زوجتي عمرها 17 عاما، يعني الفرق بيننا حوالي 17 سنة، أشعر بأنني كبرت كثيرا عندما أقارن نفسي بها، أحيانا عندما نكون خارج المنزل البعض ممن أعرفهم يقولو لي نحسبها بنتك، طبعا هذا يضايقني كثيراً، سؤالي هو: أريد أن أصبغ شعري حتى لا أبدو كبيرا في نظرها، وحتى لا أتضايق ممن حولي.
أرجو أن تجيبوني بكل اجتهاد وحكمة، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالخضاب (صبغ الشعر) بالسواد الخالص محل خلاف بين أهل العلم، والراجح عندنا أنه محرم. والمخرج للأخ السائل أن يصبغ شعره بغير السواد الخالص، كالسواد المخلوط بالحمرة أو الصفرة، قال الشيخ ابن عثيمينصبغ الشيب بالسواد الخالص لا يجوز؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (جنبوه السواد)... لكن إذا كان الإنسان يريد أن يغير الشيب ولا بد فليجعله بنياً لا أسود محضاً ولا أصفر محضاً. اهـ. وراجع في ذلك الفتويين التالية أرقامهما: 208513، 2301.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: