الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الانتفاع بمكان القبور والمشي عليها
رقم الفتوى: 294370

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 رجب 1436 هـ - 29-4-2015 م
  • التقييم:
3983 0 133

السؤال

اشتريت أرضا لبناء منزل وبجوارها مقبرة قديمة عمرها مئات السنين بمحاذاتها، والطريق يقع في وسط المقبرة، ولا يوجد مجال لطريق آخر وأنا لا أستطيع شراء أرض بمكان آخر، فماذا يجب علي عندما أدخل المعدات للأرض أو عندما أجد عظام الموتى؟ وهل يجوز لي أن أنقلها إلى مكان آخر وأدفنها؟.
أفتوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كانت القبور قد اندرست وأكلت الأرض عظامها، فيجوز لكم الانتفاع بمكان القبور من المشي عليها ونحوه إذا لم يكن هذا المكان وقفًا, أما إذا بقي للميت فيه أثر من عظم أو غيره، فلا يجوز البناء فوق المقبرة, ولا المشي عليها، ولو مضى عليها ـ كما ذكرت ـ مئات السنين، وراجع في ذلك الفتاوى التالية أرقامها: 130510، 44912، 19135.
  110102، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: