الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ترتيب قضاء صيام رمضانات فائتة
رقم الفتوى: 295234

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 رجب 1436 هـ - 6-5-2015 م
  • التقييم:
8383 0 127

السؤال

لدي قضاء 21 يومًا من حوالي 3 سنين، ولم أصم بدون عذر، وبذلك علي فدية مع الصيام. هل الـ 7 أيام التي عليّ من شهر رمضان الأخير يجوز لي أن أنوي لها نية صيام لوحدها وبذلك لا تكون علي فدية لرمضان الأخير؟
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز تأخير قضاء الصيام إلى ما بعد رمضان التالي للذي حصل فيه الفطر إلا لعذر، ومن أخّره لغير عذر حتى دخل رمضان الموالي عالمًا حرمة ذلك فإنه يأثم ويلزمه مع القضاء فدية عن كل يوم أخّر قضاءه، وتراجع بشأنها الفتوى رقم: 163065.

وعليه؛ فإن كانت السائلة أخّرت القضاء لغير عذر عالمة بحرمة التأخير، فإن عليها مع القضاء إخراج فدية عن كل يوم، وقد بينت أن عليها 21 يوما منها 7 أيام من رمضان الأخير، وبالتالي؛ فإن الذي لزمتها فيه الفديةُ حتى الآن هو فقط أربعة عشر يومًا، أما الأيام السبعة التي من رمضان الأخير فلا تلزم منها فدية إلا إذا أخرتها بلا عذر حتى جاء رمضان المقبل، وليست مطالبة بتخصيصها بنية معينة زائدة عن نية القضاء المعتادة، بل تنويها عن صيام الأيام التي أفطرت من رمضان الأخير كما تنوي أي قضاء آخر، والمطلوب هو صوم هذه الأيام السبعة قبل دخول رمضان القادم سواء صامتها مراعية ترتيبها مع ما قبلها أو لم تراع ذلك.

مع العلم بأن الأولى لها أن يكون القضاء على الترتيب بحيث تقدم قضاء الأيام التي من رمضان الأسبق ثم الذي بعده، وهكذا .. لكن لو بدأت بالسنة الأخيرة مثلًا أو لم يحصل ترتيب فالصيام صحيح؛ جاء في حاشية الدسوقي المالكي: واعلم أن من عليه قضاء من رمضانين يبدأ بأولهما، ويجزئ العكس. كذا في المواق. اهـ.

وراجعي -للفائدة- الفتاوى التالية أرقامها: 284164، 181021، 43060.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: