الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ المهندس عمولة من المقاولين الذين يختارهم لمشاريع شركته
رقم الفتوى: 295333

  • تاريخ النشر:الخميس 19 رجب 1436 هـ - 7-5-2015 م
  • التقييم:
5164 0 136

السؤال

أعمل مهندس موقع، هل إذا أخذت عمولة من المقاولين تعتبر مالا حراما أم حلالا؟ علما بأني أحضر مقاولين جدد أو عملت معهم من قبل، وعلما بأني أتصل بالمقاول ليأتي إلى الموقع، ومن ثم أتفق معه على العمل والعمولة برضاه، كما أحضر عدة مقاولين، وآخذ من هو أقل سعرا للعمل للتوفير للشركة، وعلما بأن المقاول يأتيني في وقت الدوام لكي يرى حجم وكمية العمل ليعطي السعر المناسب، ولم أقم بتوصيله ولا حتى إحضاره بنفسي، ولكني سمعت فتوى رقم: 283831، تقول بأنه حلال إذا كان ليس من مهام عملي، وإذا كان خارج وقت الدوام، ولكن دوامي كله مثل الاجتماعات وحضور المقاول بناء على اتصال مني، ولم يأخذ من وقتي دقائق معدودة، وأيضا أن مديري يقول لي ليس لك دوام، فإذا عملت أكثر من وقت العمل لا آخذ عليه أجرا إضافيا.
أرجو التوضيح جدا لئلا يلتبس علي الأمر، وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فحيث إن مهام عملك بالشركة تقتضي إحضار المقاولين والتفاوض معهم واختيار أقلهم سعرا، فإنك تكون وكيلا عن الشركة في القيام بتلك المهام، وهذا كاف في تحريم أخذك عمولة من المقاولين دون إذن شركتك، بغض النظر عن وقت الدوام، إضافة إلى دخول تلك العمولة في هدايا العمال المحرمة، وراجع الفتويين التالية أرقامهما: 262042، 272080، وإحالاتهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: