الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الله واهب الجمال والحسن
رقم الفتوى: 295348

  • تاريخ النشر:الخميس 19 رجب 1436 هـ - 7-5-2015 م
  • التقييم:
6954 0 200

السؤال

هل الله إله الجمال؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فكل مسلم يؤمن بأن الله تعالى هو إله كل شيء، وخالق كل شيء، ومدبر كل شيء، والمتصرف في كل شيء، فلا يوجد شيء في هذا الكون يخرج عن ملكه وسلطانه، فكل جميل في هذا الكون فالله هو ربه وإلهه وهو مانحه الجمال والحسن، وقد ظهر لنا من تتبع أسئلتك أنك بحاجة لمراجعة بعض الأطباء النفسيين، فعليك بهذا فإن التداوي من سنة النبي صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: