ضمان رأس المال وكون الربح نسبة ثابتة منه يفسد المضاربة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضمان رأس المال وكون الربح نسبة ثابتة منه يفسد المضاربة
رقم الفتوى: 295834

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 رجب 1436 هـ - 11-5-2015 م
  • التقييم:
3429 0 148

السؤال

أستثمر في أحد مواقع الاستثمار وأريد معرفة حكم هذه التعاملات، فالموقع يوفر طريقتين للاستثمار ويقدم أرباحا ثابثة ـ وهي 10 بالمائة في اليوم، أي أن الربح مائة بالمائة في عشرة أيام:
الطريقة الأولى: تستثمر دينارين، وبعد 10 أيام يصبح لديك 4 دنانير تستطيع سحب دينارين، والديناران الآخران يبقيان للاستثمار ولا يمكن سحبها، ففي كل 10 أيام يكون لديك ربح ثابت ـ وهو ديناران، والربح يكون من المبلغ الذي استثمرته.
الطريقة الثانية: وهي زيادة رأس المال، فمثلا: تستثمر دينارين وبعد عشرة يصبح لديك رأس مال جديد وهو 4 دنانير، وبعد عشرة أيام أخرى يصبح 8 دنانير، ولا يمكن سحب رأس المال بعد عشرة أيام، ويصبح لديك 16 دنانيرا، وإذا أردت السحب، فإنك تستطيع سحب الأرباح ـ 8 دنانيرـ و 8 دنانير الأخرى تعاد للاستثمار وتستفيد دائما من 8 دنانير في كل 10 أيا، و دائما رأس المال لا يمكن سحبه، مع العلم أن الموقع يأخد عمولة من أرباحك عند السحب.
وجزاكم الله كل الخير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فكل واحدة من الطريقتين محرمة، نظرا لقيامها على ضمان رأس المال، وكون الربح ثابتا يمثل نسبة من رأس المال وهذا كاف لتحريم الاستثمار المذكور، وانظر الفتوى رقم: 121082، وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: