نامصة متنمصة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نامصة متنمصة
رقم الفتوى: 297139

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 شعبان 1436 هـ - 20-5-2015 م
  • التقييم:
9102 0 145

السؤال

أنا عندي هوس ليس طبيعيًّا بالتقطيع أو النتف، يعني إصبعي الإبهام كأنه مسلوخ، كل ما توترت نتفت الجلد الذي فيه, وصلت لمرحلة أنتف شعري بدون ما أحس, وآخر شيء وصلت له أني أنتف شعر حاجبي. مع العلم أنه ليس بقصد النمص، أنتفه بشكل عشوائي بدون ما أهتم لمنظره وبدون ما أحس، صارت حواجبي نصفًا، والنصف الثاني منتوف منظره بشع جدًّا! فهل أعتبر نامصة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الأصل أن نتف أي شيء من شعر الحاجبين داخل في النمص؛ جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: اتفق الفقهاء على أن نتف شعر الحاجبين داخل في نمص الوجه المنهي عنه بقوله صلى الله عليه وسلم: لعن الله النامصات، والمتنمصات. اهـ.

وبمجرد نتف المرأة لشيء من حاجبيها تكون قد وقعت في النمص، ولو لم تقصد بفعلها تغيير خلق الله، أو نحوه من المقاصد؛ قال ابن عثيمين: النامصة التي تنتف الحواجب من غيرها، والمتنمصة التي تطلب من غيرها أن تنتف حواجبها، وكذلك لو أن المرأة فعلته بنفسها هي كانت نامصة متنمصة فيجتمع في حقها الوصفان -والعياذ بالله- ولا فرق بين أن تقصد بذلك الزينة أو أن تكون ساخطة لخلقة الله -عز وجل-، وقولها إنها لم تقصد تغيير خلق الله نقول: هي وإن لم تقصد فقد حصل منها تغيير خلق الله -عز وجل- على وجه لم يأذن الله به. اهـ. فتاوى نور على الدرب.

فالواجب عليك الكف عن نتف حاجبيك.

لكن إن كان حصل منك نتف شيء من حاجبيك وأنت ذاهلة عن فعلك أو عن تحريم النمص، فيرجى أن ترتفع عنك المؤاخذة في هذه الحال، وانظري في هذا الفتوى رقم: 120761.

وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 22911.

ويمكنك التواصل مع قسم الاستشارات بموقعنا للإفادة منه حول مشكلتك هذه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: