حكم من استيقظ فوجد بللا ولا يدري أمَنِيٌّ هو أم مذي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من استيقظ فوجد بللا ولا يدري أمَنِيٌّ هو أم مذي
رقم الفتوى: 297397

  • تاريخ النشر:الأحد 6 شعبان 1436 هـ - 24-5-2015 م
  • التقييم:
10173 0 102

السؤال

استيقظت من النوم فلاحظت أنه حدث إنزال ولم أعرف إن كان منيا أو مذيا ذلك بأنه كان جافا، فهل وجب الغسل؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما لاحظته بعد استيقاظك له عدة حالات:

1ـ أن تتحقق كونه منيا، لوجود ما يدل لذلك كرائحة مثلا، فيجب عليك الاغتسال من الجنابة.

2ـ  أن تتيقن أن الخارج مذي، فيكفيك غسل ما أصابه المذي من الذكر, والبدن , والثوب ، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 49490.

3ـ أن تجهل حقيقة الخارج هل هو مني أم مذي؟ فأنت بالخيار فإن شئت جعلته منيا، فتغتسل من الجنابة، وإن شئت جعلته مذيا، فتغسل ما أصابه المذي من الذكر, والبدن, والثوب, وهذا التخيير مذهب الشافعية، وهو المفتى به عندنا، كما سبق في الفتوى رقم: 118140.

وللتعرف على صفات المذي والمني راجع الفتوى رقم: 56051.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: