الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المبادرة لأداء الصلاة بعد الاستيقاظ من النوم أولى من تأخيرها
رقم الفتوى: 297781

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 شعبان 1436 هـ - 26-5-2015 م
  • التقييم:
5330 0 146

السؤال

لم أستيقظ للفجر، فهل أصلي مباشرة بعد الاستيقاظ دون أي تأخير أم أستطيع أن أنتظر بضع دقائق (مثلًا 5 أو 10 دقائق) في فراشي ريثما يذهب عني النوم وترجع إلي أنفاسي، و10 دقائق في الحمام لقضاء الحاجة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن المبادرة لأداء الصلاة من المسارعة إلى الخيرات التي أمر الله تعالى بها في محكم كتابه وعلى لسان رسوله -صلى الله عليه وسلم-، ففي الصحيحين عن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: سألت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: الصلاة على وقتها".
لذلك فإنك إذا لم تستيقظ من نومك إلا بعد فوات الجماعة، فعليك أن تبادر بالاستعداد للصلاة بقضاء حاجتك وإتمام طهارتك، ولا ينبغي لك التأخير والتكاسل بعد القيام من النوم دون حاجة لئلا يخرج الوقت قبل أدائها فيه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: