الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رواسب الطعام بالأسنان لا تبطل الوضوء ولا الصلاة
رقم الفتوى: 29807

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 محرم 1424 هـ - 11-3-2003 م
  • التقييم:
1185 0 115

السؤال

السلام عليكممنذ زمن وأنا أضع تقويما لأسناني وبعد كل وجبة أغسل أسناني ولكن تبقى رواسب بين أسناني فهل هذه الرواسب تبطل الوضوء أو الصلاة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يلزمك عند المضمضة إزالة ما علق بأسنانك من رواسب، وبقاؤها لا يبطل وضوءك ولا صلاتك، وغاية ما يستحب لك في المضمضة أن تجعل الماء في فمك وتديره ثم تمجُّه، وهذا حدَّ المضمضة المطلوبة شرعاً، جاء في حاشية الدسوقي: "المضمضة" وهي إدخال الماء في الفم وخضخضته ومجُّه أي طرحه. انتهى.
وجاء في المهذب لـ الشيرازي : والمضمضة أن يجعل الماء في فيه ويديره ثم يمجُّه. انتهى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: