الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الطلاق باللفظ الصريح أثناء الغضب
رقم الفتوى: 298348

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 شعبان 1436 هـ - 1-6-2015 م
  • التقييم:
5093 0 110

السؤال

في كل مشكلة لي مع زوجي يهددني بالطلاق عندما يغضب، فأنا أملّ من طريقته في حل المشاكل؛ لأنه دائمًا يهددني بالطلاق في المشاكل، وأنا أقول له: "لا -باستهتار-، طز". فيرمي عليّ الطلاق، وهذه هي المرة الثانية، فهل يحتسب فيهن الطلاق أم لا؟
وشكرًا لك.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالطلاق باللفظ الصريح يقع ولو لم ينوه الزوج، ولا يمنع وقوعه غضب الزوج ما دام عقله لم يزل بالكلية.

وعليه؛ فقد وقعت الطلقتان المذكورتان، وإذا لم يراجعك زوجك من طلاقه قبل انقضاء عدتك فإنك تبينين منه.
واعلمي أنّ كثرة تهديد زوجك لك بالطلاق منافٍ للمعاشرة بالمعروف، وردّك المذكور عليه كذلك منافٍ للمعاشرة بالمعروف.
 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: