حكم صوم الأم قضاء عن بنتها المريضة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صوم الأم قضاء عن بنتها المريضة
رقم الفتوى: 298576

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 شعبان 1436 هـ - 2-6-2015 م
  • التقييم:
10620 0 172

السؤال

هل يجوز للأم الصيام عن ابنتها المريضة، علما بأن هذه البنت أفطرت رمضانها السابق، ونحن على أبواب رمضان ولا يزال المرض قائما؟.
ولكم الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز للأم أن تصوم عن بنتها المريضة ولا عن غيرها من الأحياء، ولا يصح أن يصوم أحد عن أحد في حياته، ولو صام عنه ما أجزأه ولا أسقط عنه الواجب، كما سبق بيانه مع أقوال أهل العلم في الفتاوى التالية أرقامها: 45744، 164115، 45744.

وإذا كان مرض هذه البنت ـ شفاها الله ـ مزمنا لا يرجى برؤه، ولا تستطيع الصيام بسببه، فإنها تطعم عن كل يوم مسكينا، وإن كان مرضها مما يرجى زواله، فإنها لا تطعم، بل تنتظر حتى يشفيها الله ثم تقضي ما فاتها، وانظري الفتويين رقم: 6673، ورقم: 24463.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: