من استلف من شريكه التاجر وقد حصل ربح.. كيفية السداد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من استلف من شريكه التاجر وقد حصل ربح.. كيفية السداد
رقم الفتوى: 298849

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 شعبان 1436 هـ - 3-6-2015 م
  • التقييم:
2027 0 106

السؤال

رجلان استلف الأول من الثاني 3000 دينار دَينًا على أن يؤديها مؤجلًا، وهما بينهما تجارة مشتركة وربح بالتساوي، ففي أحد الأيام ربحا معًا 10000 دينار، فلما أرادا اقتسام المبلغ قال المدين للدائن: خذ دينك أولًا ثم نقتسم الربح. فيكون 6500 للدائن وللمدين 3500.
فقال الدائن: لا، بل نقتسم الربح أولًا 5000 لكل واحد، ثم آخذ ديني الثلاثة آلاف منك. وتشاجرا واختلفا، فمع من الحق؟ وهل تجوز كلتا الصورتين؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان المدين قد استدان المال لنفسه -كما هو الظاهر- فالدين لازم في ذمته ولا علاقة له بما حصل من الربح، بل يقسم الربح على حسب الاتفاق، ويقضي المدين ما عليه من دين وفق الأجل المتفق عليه أيضًا. وهما مسألتان منفصلتان.

وأما إن كان الدين لصالح الشركة، وأراد الشريكان فضها وتقسيم الأرباح بينهما فإن الدين الذي على الشركة يقضى أولًا، ثم يقسم الباقي بعده. وراجع الفتويين: 34140، 133875 حول كيفية فض الشركة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: