حكم الخروج من المسجد بعد الإقامة بسبب لحن الإمام في القراءة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الخروج من المسجد بعد الإقامة بسبب لحن الإمام في القراءة
رقم الفتوى: 299194

  • تاريخ النشر:الأحد 20 شعبان 1436 هـ - 7-6-2015 م
  • التقييم:
5927 0 145

السؤال

لا يوجد للمسجد إمام معين، ولكن متفق على بعض الأشخاص, وهناك شخص لا يجيد القراءة ولا هو فقيه، يحاول فرض نفسه على أن يكون الإمام. نبه لذلك إمام الجماعة, ولا زال يصر على ذلك. في إحدى الصلوات وبعد أن همّ للإمامة خرجت من المسجد إلى مسجد آخر, فهل يجوز لي ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان هذا الشخص لا يحسن القراءة بحيث يلحن في الفاتحة لحنًا جليًّا يحيل المعنى، فالصلاة خلفه لا تصح، ومن ثم فلا حرج عليك في الخروج من المسجد، والذهاب إلى مسجد آخر لتصلي فيه، وانظر لبيان ضابط اللحن المبطل للقراءة فتوانا رقم: 113626. وأما إن كان لا يلحن في الفاتحة، بل كان عدم إحسانه القراءة يعني إخلاله بالتجويد المستحب، فخروجك من المسجد -والحال هذه- غير جائز؛ لنهي النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الخروج من المسجد بعد الأذان، وانظر الفتوى رقم: 293191.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: