إذا أرضعت الأخت أخاها صار ابناً لها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إذا أرضعت الأخت أخاها صار ابناً لها
رقم الفتوى: 30

  • تاريخ النشر:السبت 16 ربيع الآخر 1422 هـ - 7-7-2001 م
  • التقييم:
17645 0 345

السؤال

هل يمكن للأخت أن ترضع أخاها، في حال مرض الأم؟ مع إعطاء الدليل الشرعي لطفا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أما بعد:

نعم يمكن للأخت أن ترضع أخاها ولو لم تكن الأم مريضة ويترتب على رضاعها لأخيها ما يترتب عليه من الاحكام ، فقد صار ابناً لها وابنا لزوجها الذي نشأ اللبن عن وطئه، فلا يمكن أن يتزوج ابنة هذا الرجل ولو كانت من غير أخته التي أرضعته، ولا يتزوج أخت هذا الرجل ولا خالته ولا عمته لأنه صار أباه. أما الدليل فهو قول الله جل وعلا: حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم  الآيه [النساء: 23]. وقول النبي صلى الله عليه وسلم : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب . [ أخرجه البخاري وغيره ]. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: