حكم الاختلاط بين الرجال والنساء في العمل واجتماعهم على سماع أغاني النساء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاختلاط بين الرجال والنساء في العمل واجتماعهم على سماع أغاني النساء
رقم الفتوى: 300361

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 شعبان 1436 هـ - 16-6-2015 م
  • التقييم:
7549 0 228

السؤال

ما حكم الشرع في محادثة الرجل للنساء ومجاراتهن في العمل، وكأنهم عائلة واحدة، وسماع أغاني النساء معهن؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يخفى تحريم مزاح الرجل مع زميلات العمل وما في ذلك من منكر، وانظر الفتوى رقم: 142945، وتوابعها.

وسماع الرجل إنشاد المرأة سبيل فتنة، والواجب اجتنابه، كما بينا في الفتويين رقم: 151823، ورقم: 48250.

وراجع للفائدة الفتويين رقم: 64525، ورقم: 987.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: