الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نفور الزوجة من معاشرة زوجها قد يكون بسبب سحر أو مرض عضوي أو نفسي
رقم الفتوى: 300427

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 رمضان 1436 هـ - 17-6-2015 م
  • التقييم:
12486 0 201

السؤال

أنا متزوج منذ 3 أسابيع، وليلة الزفاف استطعنا فض غشاء البكارة، ولكني كنت مقتنعًا بأنه لم ينته، وبينما هي تتألم نزلت بعض النقاط من الدم، فقررنا الاستراحة، ومنذ ذلك الحين لم أستطع مجامعتها، حيث تشعر بألم شديد جدًّا ولا تحتمل حتى يدي.
أنوه بأننا وجدنا ماء أمام عتبة الشقة في يوم الصباحية، كما وجدنا ليلة الزفاف ماء أمام الشقة، ولكن تفاديناه وقلنا: من مسح السلم. قرأنا الرقية الشرعية على الماء، وقمنا بمسح الأجزاء التي يمكن مسحها، وقمنا بالاغتسال بهذا الماء لـ 3 ليال، ولكن غير متتالية، وكنا نرمي بالماء فوق سطح المنزل، وما زالت المشكلة قائمة.
وأنوه بأن الدكتورة عالجت بعض الفطريات، والتي قد يكون الألم ناتجًا عنها خلال هذه المدة، ولكن المشكلة ما زالت مستمرة، ولم أقم بأي شيء مع امرأتي حتى الآن، وتحس بصداع شديد عند قراءة سورة البقرة، ولا تستطيع أبدًا قراءتها في حجرة النوم.
وأنوه بأنه يسكن أحد المسيحيين بالمنزل، وأنوه بأنها حلمت بشخص يقوم بقتل الناس والناس تجري أمامه وهي تجري معهم، وحلمت بـ 3 دباديب على السرير وبالكاد قامت بإبعادهم.
أرجو الإجابة، وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنّا نسأل الله لنا ولكم العافية.

وأما ما ذكرته فقد يكون نوعًا من الربط بفعل بعض السحرة الأشرار الذين يسلكون هذه المسالك الخبيثة للتفريق بين المرء وزوجه، وقد يكون بسبب مرض عضوي أو نفسي. ولذا فإنا ننصحكم بمراجعة الأطباء المتخصصين بهذا الشأن مع القيام بالرقية الشرعية.

وقد بيّنّا علاج السحر ورقيته بالفتاوى ذوات الأرقام التالية: 8343، 10981، 2244، 80694.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: