الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة ملاقاة النجاسة الجافة لجسم رطب أو مبلل
رقم الفتوى: 300619

  • تاريخ النشر:الخميس 2 رمضان 1436 هـ - 18-6-2015 م
  • التقييم:
22350 0 209

السؤال

من فضلكم، كنت قد قرأت من قبل على صفحتكم، بخصوص عدم انتقال النجاسة من الجاف النجس، إلى الطاهر الرطب، أو المبلل، طبقا لمذهب المالكية، والحنفية. فكنت أريد مرجعا أستطيع أن أرجع له؛ للقضاء على الوسوسة، والتأكد، حيث كنت سألت من قبلكم جهة متخصصة أيضا عن هذا السؤال، ولكن لم يقولوا لي غير أن النجاسة تنتقل، وأنا أريد الأيسر.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                            

 فمذهب المالكية، والحنفية: أن الرطب، لا يتنجس بملاقاة الجاف النجس، ووافقهم الحنابلة إذا كان الرطب غير مبلل، وراجع تفاصيل مذاهب أهل العلم في هذه المسألة, وذلك في الفتوى رقم: 62420.

وننصحك بالاكتفاء بهذا القول؛ لأجل قطع الوساوس عنك, ولا داعي لتكرار السؤال عن هذه المسألة؛ لأن ذلك يفتح عليك باب الوساوس, ويوقعك في الحرج. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: