كيفية تطهير ثوب مبلول أصابته نجاسة
رقم الفتوى: 300823

  • تاريخ النشر:الأحد 5 رمضان 1436 هـ - 21-6-2015 م
  • التقييم:
6409 0 150

السؤال

إذا سقطت نجاسة لزجة ـ كالمذي مثلا ـ على الملابس، وكانت هذه الملابس مبتلة، فهل هذا يعني أن أي منطقة مبتلة متصلة بالنجاسة قد تنجست أيضا؟ فهذا يحصل لي حين أستعمل الحمام وتكون ملابسي مبتلة وينزل مني شيء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنجاسة المذي, أو غيره إذا أصابت ثوبا مبلولا أو بدنا كذلك، فلا يتنجس البدن أو الثوب كله، بل يتنجس الموضع الذي حصل يقين بكون النجاسة قد وصلت إليه، ويجب غسل موضع النجاسة إذا كان معلوما، فإن تعذر معرفته وجب غسل جميع المحل المشكوك في إصابته من الثوب عند الجمهور، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: طهارة البدن والثوب والمكان شرط لصحة الصلاة، وإذا أصابت النجاسة شيئا من ذلك وجب إزالتها بغسل الجزء الذي أصابته النجاسة، وهذا إذا علم مكانه، أما إذا خفي موضع النجاسة ولم يعلم في أي جزء هي، فبالنسبة للثوب والبدن يجب غسل الثوب كله أو البدن كله، وهذا عند الجمهور. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة