هل يجب غسل ما أصاب الثوب من المني - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب غسل ما أصاب الثوب من المني ؟
رقم الفتوى: 30210

  • تاريخ النشر:الأحد 27 محرم 1424 هـ - 30-3-2003 م
  • التقييم:
14080 0 295

السؤال

أنا شاب أبلغ من العمر 25 سنة ويصيبني في الأحيان الجنابة أغتسل ثم ألبس نفس الثياب التيكنت ارتديها فهل الثياب تدخل في الجنابة في حالة ما إذا أصيب الإنسان بها؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن لم تصب الجنابة الثياب فلا بأس بلبسها بعد الاغتسال والصلاة فيها بدون غسل.
أما إن أصابت الجنابة الثياب وأراد الإنسان أن يصلي فيها فإنه يستحب له غسل المني إن كان ليناً، وإن كان يابساً حكه لفعل عائشة مع ثياب رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ثبت بذلك الحديث عنها في الصحيحين وغيرهما.
هذا على القول بأن المني طاهر وهو القول الراجح فيه، أما على القول بأن المني نجس فإنه يجب غسله من الثوب الذي يصيبه أو إزالته بالحك إن يبس.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: