الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوقت المعتبر في الإمساك
رقم الفتوى: 302344

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 رمضان 1436 هـ - 6-7-2015 م
  • التقييم:
11383 0 181

السؤال

فضيلة الشيخ أريد ما حكم ذلك هل يجب علي القضاء أولا؟ شربت الماء وأخذت الدواء بعد وقت الإمساك المكتوب بتقويم الإمساكية الرمضانية، وعلما أن وقت الإمساك مكتوب الساعة: 4:00 ووقت أذان الفجر الساعة: 4:15 وأنا شربت بعد وقت الإمساك وقبل أذان صلاة الفجر بعشر دقائق، وعادتي أن أقوم بشرب الماء قبل أذان الفجر بخمس دقائق، فما حكم ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن للصائم أن يأكل ويشرب ما لم يطلع الفجر الصادق؛ فالعبرة بطلوع الفجر وليس بالإمساكية؛ لقول الله تعالى: وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ {البقرة:187}، وقول النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن بلالاً يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم. متفق عليه. وكان ابن أم مكتوم لا يؤذن إلا إذا طلع الفجر.
فإذا كان مؤذنكم يؤذن عند طلوع الفجر فصومك صحيح، وانظر الفتوى رقم: 12007.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: