الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس الحاج سوارا في يده لمعرفة المواقع
رقم الفتوى: 302434

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 رمضان 1436 هـ - 7-7-2015 م
  • التقييم:
4584 0 131

السؤال

هل يمكن لبس أسورة في الحج للذكر والأنثى؟ وهي جهاز لمعرفة الموقع:
http://www.hajjguider.com

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإن كان السوار المشار إليه على شكل السوار الذي تتحلى به المرأة وتتزين به، فإنه ليس للرجل أن يلبسه، سواء كان محرما أو غير محرم، لما في لبسه من التشبه بالنساء، ومن المعلوم أنه لا يجوز للرجل أن يتشبه بالنساء، فقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الرجال المتشبهين بالنساء، ولا حرج على المرأة في لبسه، والإحرام ليس مانعا للمرأة من لبس السوار، قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: لا بأس أن تلبس المرأة حال الإحرام من الذهب ما شاءت إذا لم يخرج إلى حد الإسراف حتى الخواتم والأساور في اليدين، لكن في هذا الحال تستره عن الرجال الأجانب خوفاً من وقوع الفتن... اهـ.
وأما إن كان السوار المشار إليه لا يشبه سوار النساء ولم يكن في لبسه تشبه بهن، فإنه لا حرج على الرجل المحرم في لبسه كما جاز له لبس الخاتم والساعة.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: