الاستمتاع المشروع ما كان في موضع الحرث - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستمتاع المشروع ما كان في موضع الحرث
رقم الفتوى: 30289

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 محرم 1424 هـ - 31-3-2003 م
  • التقييم:
10209 0 259

السؤال

زوجتي تطلب مني دائمًا أن أعاشرها من الدبر، فهي تقول إنها لا تحس بالمتعة إلا من الدبر، وأنا ألبي رغبتها أحيانًا. فهل هذا يجوز؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تعاشرها من دبرها في دبرها، فذلك أمر محرم، وهو كبيرة من الكبائر، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ملعون من أتى امرأة في دبرها. رواه أحمد وأبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه وحسنه الأرناؤوط والألباني.

وإن كنت تعاشرها من دبرها في قبلها، فلا حرج في ذلك لقوله تعالى: نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُم [البقرة: 223]، أي مقبلات أو مدبرات إذا كان ذلك في موضع الحرث وهو القبل (الفرج).

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: