الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجب على المسلم أن يتوخى الحذر في اختياره للمطاعم التي يأكل فيها
رقم الفتوى: 3031

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 ذو القعدة 1420 هـ - 9-2-2000 م
  • التقييم:
2445 0 176

السؤال

هل يجوز الأكل من المطاعم المشهورة التي توجد في بلاد المسلمين إذا وجدناها في البلاد الأخرى مثلا في الولايات المتحدة أو في بريطانيا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

فكون تلك المطاعم المشهورة موجودة في بلاد المسلمين ليس بمسوغ للأكل من أمثالها في بلاد الغرب. بل كثير من هذه المطاعم الموجودة في بلاد الإسلام والتي انتشرت بصورة تدعو إلى الريبة يحبب أن يتوخى الحذر منها وأن يحتاط المسلم لمأكله. إذ غالب هذه المطاعم تقدم وجبات من اللحوم ذبحت على غير الذبح الشرعي. والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: