الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من فعل ما ظنه مفطرا فأفطر بناء على ظنه
رقم الفتوى: 303442

  • تاريخ النشر:السبت 9 شوال 1436 هـ - 25-7-2015 م
  • التقييم:
3867 0 90

السؤال

أذكر أنني أمذيت مرة في نهار رمضان عندما نظرت إلى ما حرم الله، ولصغر سني وقتها، وجهلي بأن المذي لا يفسد الصوم، استمنيت بسبب ظني أن صومي قد فسد أصلًا بمجرد خروج المذي، وقد ندمت على ذلك أشد الندم، ولم أعدها قط، فماذا عليّ كي أكفر عن ذنبي؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالواجب أولًا أن تتوب من النظر إلى ما حرم الله، وكذلك يجب عليك التوبة من الاستمناء، وانظر الفتوى رقم: 7170.

وقد بينا في الفتوى رقم: 184965، أن من فعل ما ظنه مفطرا فأفطر بناء على ظنه أنه يلزمه القضاء.

وعلى هذا؛ فيلزمك قضاء هذا اليوم، وانظر الفتوى رقم: 10509.

وانظر للفائدة الفتوى رقم: 2139

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: