الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الانتقال من فتوى إلى فتوى بعد العمل بالأولى
رقم الفتوى: 305347

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ذو القعدة 1436 هـ - 18-8-2015 م
  • التقييم:
5063 0 157

السؤال

انتقلت من فتوى إلى فتوى بعد العمل بالأولى في مسألة خلافية، والخلاف فيها سائغ، هكذا بدون سبب، ولم تكن نيتي التلاعب أو الترخص، مع العلم أن من أفتى بالقول الذي انتقلت اليه هو ابن عثيمين، وغيره، وكنت حريصة أن يكون للقول أدلته.
سؤالي: هل عليّ ذنب في فعلي هذا؟
أرجو الرد دون إحالة لفتاوى أخرى.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج عليك في الانتقال للعمل بالفتوى الأخرى ما لم يكن قصدك التلاعب أو الترخص المذموم، كما أوضحنا ذلك في الفتوى رقم: 186941.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: