حكم استعمال بعض الألفاظ في غير المعنى الموضوعة له - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استعمال بعض الألفاظ في غير المعنى الموضوعة له
رقم الفتوى: 305698

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ذو القعدة 1436 هـ - 23-8-2015 م
  • التقييم:
4020 0 138

السؤال

ما حكم هذه الكلمات: قول: لعمرك ـ يعني قل لنفسك، وأيضا كلمة: تقول ـ يعني تفعل، فمثلا أنظر كيف يقول بالسيارة، وكلمة: تلقي ـ يعني تسوي، ماذا تلقي يا فلان؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقول الشخص: قل لعمرك ـ بمعنى قل لنفسك لا حرج فيه، والتعبير عن الفعل بالقول جائز، وقد ثبت التعبير به عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما في الصحيحين عن عبد الله بن مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يمنعن أحدكم ـ أو أحدا منكم ـ أذان بلال من سحوره، فإنه يؤذن ـ أو ينادي بليل ـ ليرجع قائمكم، ولينبه نائمكم، وليس أن يقول الفجر ـ أو الصبح ـ وقال بأصابعه ورفعها إلى فوق وطأطأ إلى أسفل حتى يقول هكذا، وقال زهير: بسبابتيه إحداهما فوق الأخرى، ثم مدها عن يمينه وشماله. اهـ.
و كلمة تلقي لا حرج فيها إن عبر بها عن كلمة تسوي، لأن هذه العبارات العامية لا حرج فيها إن أدت المطلوب ولم يكن فيها إذاية لأحد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: