حكم السفر بإحدى الزوجتين ومكالمة إحداهما في نوبة الأخرى - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم السفر بإحدى الزوجتين ومكالمة إحداهما في نوبة الأخرى
رقم الفتوى: 305749

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ذو القعدة 1436 هـ - 23-8-2015 م
  • التقييم:
7411 0 133

السؤال

أنا متزوج بزوجتين، فهل سفري مع إحداهما للفسحة لمدة أسبوع يجوز أم لا في حالة تعويض القسم للثانية؟ وما الحكم في مكالمة زوجتي الثانية في يوم الأولى في الغزل والحب، مع أنني لا أفعل العكس مع الأولى؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز لك ابتداء السفر بإحدى زوجتيك إلا بقرعة، أو رضا الأخرى، فإن سافرت بها بغير قرعة، أو رضا الأخرى أثمت، ووجب عليك القضاء، وسبق أن بينا ذلك في الفتويين رقم: 163469، ورقم: 164789.

وبخصوص مكالمة الزوجة الثانية في نوبة الأولى راجع الفتوى رقم: 214456.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: