الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم توجيه الطبيب الحكومي والخاص للمرضى الذهاب لمحل نظارات معين لقاء عمولة
رقم الفتوى: 307330

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 ذو القعدة 1436 هـ - 9-9-2015 م
  • التقييم:
2434 0 133

السؤال

أنا طبيب عيون أعمل بمستشفى حكومي وبعيادتي الخاصة، وكثيرا ما يعرض علي أصحاب محلات النظارات الطبية توجيه المرضى إلى محلاتهم دون غيرهم نظير نسبة من الربح، فما هو حكم الشرع في اتفاق من هذا النوع؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما بخصوص عملك بالمستشفى الحكومي: فلا يجوز لك أخذ عمولة من أصحاب تلك المحال، لما أوضحناه في الفتوى رقم: 135721.

أما بخصوص عملك في عيادتك الخاصة: فإن كانت تلك المحلات ستقوم بعمل النظارات للمرضى كما ينبغي ودون استغلال أو ما شابه، فلا حرج حينئذ في الاتفاق المذكور، وإن كان الأولى ترك ذلك عموما، وراجع لمزيد الفائدة الفتويين رقم: 301816، ورقم: 80916، وإحالاتهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: