الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الضوابط الشرعية لزيارة القبور
رقم الفتوى: 30823

  • تاريخ النشر:الخميس 15 صفر 1424 هـ - 17-4-2003 م
  • التقييم:
10981 0 355

السؤال

ما حكم زيارة القبر لشخص معين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن زيارة القبور عموماً مشروعة، بل إنها مستحبة، لأنها تذكر الزائر بالآخرة، ولا فرق في هذا بين قبر وقبر، ولا بين رجل وامرأة على الراجح من أقوال أهل العلم، وانظر الفتوى رقم: 3592.
وننبه إلى أمر مهم وهو أنه يجب على الزائر التقيد بالضوابط الشرعية في زيارته، ومن جملة ذلك عدم السفر لمجرد هذه الزيارة، لأنه يدخل في شد الرحال، وكذلك يجب الاقتصار في زيارة الميت على جانب الموعظة والتذكرة، والدعاء للميت بالرحمة والمغفرة.
أما إن اشتملت على محرم، كما يفعل كثير من أهل البدع والجهلة من الاستغاثة بالميت وطلب الحوائج منه ونحو ذلك من الأمور، فإن الزيارة والحالة هذه تكون ممنوعة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: