حكم التأمل لتحصيل الخشوع في الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التأمل لتحصيل الخشوع في الصلاة
رقم الفتوى: 309163

  • تاريخ النشر:السبت 20 ذو الحجة 1436 هـ - 3-10-2015 م
  • التقييم:
4968 0 117

السؤال

أثناء صلاتي أقوم بعمل تقنيات التنفس للاسترخاء، وأركز على نقطة واحدة أثناء الصلاة، وأعمل كل ذلك لزيادة هدوئي، وتركيزي أثناء الصلاة، علمًا أن تقنيات التنفس، والتركيز على نقطة أخذتها من اليوغا، وتمارين الاسترخاء، فهل يوجد في ذلك خطأ؟
أرجوكم لا تحرجوني في ردكم عليّ، فأنا أحاول أن لا أسألكم حتى لا أتعبكم بأسئلتي، ولكني مضطر حتى أميز بين الصحيح والخطأ، فسامحوني، وشكرًا على مجهودكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد بينا في الفتوى رقم: 287977 أن التأمل لتحصيل التركيز لم تنه عنه الشريعة، وأن اليوجا إنما حرمت من جهة الطقوس الدينية الأخرى، لا من جهة تحصيل التركيز.

والعبد مطالب بالتركيز، والخشوع في الصلاة، وأن ينشغل بها عن غيرها، فقد قال صلى الله عليه وسلم: إن في الصلاة لشغلًا. متفق عليه.

فإن كنت تحاول التأمل لتحصيل الخشوع في الصلاة، وتركز في موضع سجودك، فنرجو ألا بأس بذلك.

وأما إن كنت تركز في شيء آخر؛ فهذا من الانشغال عن الصلاة، وهو ضد مقصود الحديث.

 وانظر في ضابط الحركة في الصلاة الفتوى رقم: 56817.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: