الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التشاحن في الحج
رقم الفتوى: 309181

  • تاريخ النشر:السبت 20 ذو الحجة 1436 هـ - 3-10-2015 م
  • التقييم:
3060 0 120

السؤال

حججت قبل ثلاث سنوات، وفي يوم عرفة حصلت مشاجرة بيني وبين صديقتي، وكانت هي السبب، وعندما سلمت عليّ بعد خطبة العيد لم أسامحها، وقلت لها ذلك، وحاولت الصلح، وهي حاولت لكن لم يتم إلا قبل عام، فقد رجعنا صديقتين، فهل عليّ شيء أفعله؟ لأن هذا الأمر يشغلني كثيرًا، وأريد من الله المغفرة؛ لأني كنت جاهلة، ولم أفكر بشيء.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فلم يكن ينبغي لك التشاحن مع صديقتك في الحج، وإذ قد وقع ما وقع فلا شيء عليك ولا تلزمك فدية، بل حجك صحيح- إن شاء الله- ولا يؤثر في صحته ما وقع بينك وبين صديقتك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: