الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث: من قرأ (قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ) حتى يختمَها عشرَ مراتٍ....
رقم الفتوى: 310240

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 ذو الحجة 1436 هـ - 13-10-2015 م
  • التقييم:
10441 0 195

السؤال

ما صحة هذا الحديث؟
قال صلى الله عليه وسلم: من قرأ (قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ) حتى يختمَها عشرَ مراتٍ بنـى اللهُ له قصرًا في الجنَّةِ، ومن قرأها عشرين مرةً بُنـي له قصرانِ، ومن قرأها ثلاثينَ مرَّةً بُنِيَ له ثلاث.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحديث باللفظ المذكور أخرجه الطبراني في الأوسط؛ قال الهيثمي في مجمع الزوائد: رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ فِي الْأَوْسَطِ، وَفِيهِ هَانِئُ بْنُ الْمُتَوَكِّلِ وَهُوَ ضَعِيفٌ.

وقال الشيخ حسين أسد في تحقيقه لمجمع الزوائد بعد ذكر إسناد الطبراني: وفي هذا الإسناد ضعيفان: شيخ الطبراني، وهانئ بن المتوكل.

وقال الطبرانيلم يرو هذا الحديث عن زهرة بن معبد متصل الإسناد إلا خالد بن حميد تفرد به هانئ بن المتوكل. انتهى. 

وقد أخرجه الدارمي عن سعيد بن المسيب مرسلا، وقال عنه ابن كثير: مرسل جيد، وقد حسنه لشواهده الألباني في الصحيحة، بلفظ: من قرأ (قل هو الله أحد) حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة، وجعل من شواهده الحديث المذكور.
وقال الشيخ حسين أسد في تحقيق الدارمي بعد ذكر طرقه: لعل هذه الطرق مع المرسل تتقوى ببعضها فيحسن الحديث. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: