الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يحق لمدير مجموعة على الفيس بوك حذف شخص منه
رقم الفتوى: 310420

  • تاريخ النشر:الخميس 2 محرم 1437 هـ - 15-10-2015 م
  • التقييم:
3702 0 198

السؤال

أنا عضو إداري (أدمين) في جروب ترفيهي للرياضة والفنون على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، وقد قمت بحذف عضو بدون أن يرتكب مخالفة، هذا العضو جديد في الجروب، ولا يعرفني، ولكني أعرفه، ولا أطيقه، فهل عليّ ذنب أو وزر في هذا؟ وهل سوف ترد لي ويظلمني أحد أيضًا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإذا كنت تملك هذه الصفحة، فمن حقك حذف من شئت ووضع من شئت، فالصداقة على الفيس بوك مجرد متابعة، وليست صداقة حقيقية، ولا يترتب عليها أحكام الوصل والهجر، وانظر الفتوى رقم: 216424.

وعلى هذا؛ فلا حرج عليك أن تحذف أحدًا بلا سبب.

وأما إن كنت لا تملك الصفحة، وإنما تقوم بإدارتها بناء على لائحة بينكم أو اتفاق مسبق، فحذف أحد أو إبقاؤه يكون على ما تتفقون عليه؛ فالمسلمون عند شروطهم، واختيارك يكون لمصلحة الصفحة لا لمصلحتك الشخصية؛ لأنك تختار لمصلحة غيرك؛ فليس لك أن تحذف شخصًا لمجرد بغضك إياه. 

وننبهك إلى حفظ وقتك، وأن لا تضيعه في غير فائدة، وانظر الفتوى رقم: 221374، والفتوى رقم: 261175.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: