الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التعامل مع من لم يبلغهم الدين في أي زمان أو مكان
رقم الفتوى: 31101

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 صفر 1424 هـ - 23-4-2003 م
  • التقييم:
8248 0 436

السؤال

هل يوجد من لم يسمع برسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من وقت بعثه؟ في حالة نعم أرجو البيان بماذا سوف يحاسب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا شك أن أي إنسان بلغه الدين الإسلامي ولم يؤمن به، فإنه يبعث يوم القيامة مع المكذبين له من عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ودليل هذا قول الله عز وجل: قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَإِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ [الأنعام:19].
أما الذين لم يبلغهم هذا الدين في أي زمان ومكان، فإنهم يعاملون معاملة أهل الفترة، وقد سبق لنا بيان حكمهم في الفتوى رقم: 3191.
أما بخصوص قولك هل يوجد أناس لم يسمعوا برسالة النبي صلى الله عليه وسلم، فهذا أمر لا نستطيع أن نحكم فيه، ولا ريب أن أدغال أفريقيا، ونواحي من آسيا مظنة لحصوله، وذلك نتيجة للجهل والانغلاق.
نسأل الله العافية.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: