حكم كتابة شقة باسم الأولاد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم كتابة شقة باسم الأولاد
رقم الفتوى: 311338

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 محرم 1437 هـ - 26-10-2015 م
  • التقييم:
7954 0 129

السؤال

اشتريت -بفضل الله- شقة بالتعاون مع زوجتي، وذلك بالاقتصاد من راتبنا، وبيع شبكة زوجتي، واقتراض مبلغ، وطلبت زوجتي كتابة الشقة باسم أبنائنا، لكني رفضت وأصررت على كتابة ما يكافئ حقها منها، وهو النصف أو أكثر قليلًا، حتى لا أظلم أمي من نصيبها في الميراث بعد وفاتي إذا توفاني الله قبلها. لكن زوجتي تقول بأننا لسنا مقصرين مع أمي، حيث نعطيها نفقة جيدة شهريًّا، كما أن أمي عندما أخذت ميراثها أعطته لواحد فقط من أبنائها، ومالها والمال الذي نعطيها إياه تنفقه عليه دوننا. فهل يجوز شرعًا كتابة الشقة باسم الأولاد؟
وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فكتابة الشقة باسم الأولاد كي يحوزوها بعد موتكم ولا يشاركهم باقي الورثة فيها، يعتبر وصية، والوصية للوارث لا تصح؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-:"إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه؛ فلا وصية لوارث". رواه الترمذي، وأبو داود، وابن ماجه، وحسنه السيوطي من حديث أبي أمامة -رضي الله عنه-.

وأما إن كان ذلك على سبيل الهبة المنجزة؛ بحيث يملك الأبناء الشقة في حال حياتكما، ويكون لهم الحق في التصرف فيها بأنواع التصرف المباحة، فهذا لا حرج فيه، شريطة العدل بينهم في ذلك، ولمعرفة شروط هبة بيت السكنى للأبناء انظر الفتوى رقم: 61985.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: