الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نواقض الوضوء ومبطلات الصلاة وكيفية الغسل من الجنابة
رقم الفتوى: 312439

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 محرم 1437 هـ - 3-11-2015 م
  • التقييم:
81059 0 336

السؤال

ما هي نواقض الوضوء؟ وما هي مبطلات الصلاة؟ وما حكم المنشأة التي اجوف بها الشكر بعد الغسل من الجنابة؟ وما هي كيفية الاغتسال من الجنابة؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنواقض الوضوء منها المتفق عليه ومنها المختلف فيه، وعلى الراجح عندنا، فنواقض الوضوء هي: الخارج من أحد السبيلين ـ أي القبل والدبر ـ وزوال العقل بجنون أو تغطيته بسكر أو نوم أو إغماء، ومس الفرج بظهر الكف أو بطنه بدون حائل، وأكل لحم الإبل، والردة ـ والعياذ بالله تعالى ـ وانظر الفتوى رقم: 1795.

أما نواقض الصلاة ـ أي مبطلاتها ـ فقد سبق بيانها في الفتوى رقم: 6403.

وأما  الجملة: المنشأة التي اجوف بها الشكر بعد الغسل من.. فهي غير واضحة، وإن كان المقصود منها استعمال المنشفة لتجفيف الأعضاء من ماء الوضوء أو الغسل، فالجواب أن ذلك جائز، وانظر الفتوى رقم: 13407.

وأما كيفية الاغتسال من الجنابة: فقد سبق بيانها بالتفصيل في الفتويين رقم: 6133، ورقم: 3791
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: