الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم السائل اللزج الخارج بعد البول
رقم الفتوى: 312745

  • تاريخ النشر:الخميس 23 محرم 1437 هـ - 5-11-2015 م
  • التقييم:
5164 0 99

السؤال

عند الشعور بشهوة يخرج مني سائل أبيض كلون الماء لزج بعد البول ما هو؟ وهل يجب فيه غسل؟ مع العلم أني لا أشعر بشعور نزول المني؟ وما حكم نزوله من حيث الحرمة؟ وكيف أطهر نفسي وملابسي منه؟.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فالسائل المشار إليه لا يلزم من خروجه غسل سائر البدن، وإنما يلزم غسل الذكر وتطهير ما أصابه من البدن والثوب فهو نجس كالبول، وانظر الفتوى رقم: 34363، عن أحكام جامعة حول المني والمذي والودي، ومثلها الفتوى رقم: 56051، والفتوى رقم: 4036، والفتوى رقم: 35657، والفتوى رقم: 247084.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: