الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فضل العمل في التجارة والزراعة
رقم الفتوى: 313231

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 محرم 1437 هـ - 10-11-2015 م
  • التقييم:
5742 0 195

السؤال

هل هناك حديث شريف يقول إن الرزق في التجارة والزراعة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم نقف على حديث بهذا المعنى إلا حديثا ضعيفا قريبا منه في التجارة فقط دون الزراعة، وهو ما رواه سعيد بن منصور في سننه وغيره بلفظ: تسعة أعشار الرزق في التجارة، والجزء الباقي في السابياء. أي المواشي. ضعفه الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة.

وتوجد أحاديث في الحث على التجارة والزراعة، منها قوله صلى الله عليه وسلم: أطيب الكسب عمل الرجل بيده، وكل بيع مبرور. رواه أحمد وصححه الألباني.

ومنها قوله صلى الله عليه وسلم: مَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ فَلْيَزْرَعْهَا، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَزْرَعَهَا وَعَجَزَ عَنْهَا، فَلْيَمْنَحْهَا أَخَاهُ الْمُسْلِمَ، وَلَا يُؤَاجِرْهَا إِيَّاهُ. أخرجه مسلم.

وأخرجه البخاري بلفظ: مَنْ كَانَتْ لَهُ أَرْضٌ فَلْيَزْرَعْهَا، أَوْ لِيَمْنَحْهَا أَخَاهُ، فَإِنْ أَبَى، فَلْيُمْسِكْ أَرْضَهُ. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: