تحية المسجد تخص المسجد دون غيره - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحية المسجد تخص المسجد دون غيره
رقم الفتوى: 31464

  • تاريخ النشر:السبت 2 ربيع الأول 1424 هـ - 3-5-2003 م
  • التقييم:
4579 0 234

السؤال

هل صلاة المسجد في المسجد فقط أم تكون في أي مكان مثلاً أنا عندي مكتب عقار خارج المدينة ونؤذن وقت دخول الصلاة فهل يجب أن نصلي ركعتين قبل الفريضة مثل تحية المسجد؟
وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالتحية هي ما يُحيّا به الشيء أو يعظم به، ومن هذا جاءت تحية المسجد، وهي ركعتان يركعهما الداخل له تعبيراً عن إجلاله لرب المسجد، لأن الإنسان إذا دخل بيت الملك إنما يحيي الملك لا بيته، والأصل في مشروعية تحية المسجد قول النبي صلى الله عليه وسلم: إذا دخل أحدكم المسجد، فلا يجلس حتى يصلي ركعتين متفق عليه. وتحصل تحية المسجد بصلاة فرض أو نفل، وهذه التحية تخص المسجد دون غيره من المصليات الأخرى أو البيوت، وقد ذكر أهل العلم أماكن أخرى لكل منها تحيته الخاصة به، فذكروا أن تحية البيت العتيق الطواف لغير المكي، وتحية الحرم بالإحرام، وتحية منى بالرمي، وتحية عرفة بالوقوف. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: