الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المنهج الفقهي للشوكاني
رقم الفتوى: 315967

  • تاريخ النشر:الأحد 24 صفر 1437 هـ - 6-12-2015 م
  • التقييم:
4178 0 112

السؤال

ذكر الشوكاني رحمه الله: وَهُوَ وَجْهٌ شَاذٌّ مَحْكِيٌّ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا ـ فمن هم أصحابه، حيث إن المعروف عنه أنه بلا مذهب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذه العبارة إنما ساقها الشوكاني ـ رحمه الله ـ في نيل الأوطار نقلا عن النووي رحمه الله، ومراد النووي بقوله: بعض أصحابنا ـ الشافعية، كما هو معلوم، فهذا عن تلك العبارة المسؤول عنها، وأنها ليست من كلام الشوكاني نفسه.

وأما قولك: إن المعلوم أن الشوكاني بلا مذهب ـ فهو كلام غير دقيق، فالشوكاني ـ رحمه الله ـ نشأ في بيئة زيدية، وتعلم على علماء الزيدية، ثم لما اكتملت آلته خالف المذهب في كثير من المسائل، ورأى المنع من التقليد واتباع الدليل، وكان معظما للأثر ناصرا للسنة ما وسعه، قائما بالحق، نابذا للبدع، متبعا للدليل، وله في خدمة الإسلام ونصرة السنة الآثار الحسنة والكتب والتآليف النافعة، فرحمه الله رحمة واسعة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: