الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

"ويل للقارئ من المصلي" لا أصل له
رقم الفتوى: 31845

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ربيع الأول 1424 هـ - 11-5-2003 م
  • التقييم:
10089 0 238

السؤال

إخواني الأحباء سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته
أسأل عن أصل الحديث الشريف القائل: (ويل للقارئ من المصلي).. هل هو حديث صحيح؟ و من هو الراوي؟
لقد بحثت في أكثر من موقع عن هذا الحديث ولم أجده؟
جزاكم الله كل خير وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلم نجد أصلاً للكلام المذكور ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك بعد البحث في كتب السنة المعتمدة، فلعل هذا مما انتشر على ألسنة الناس، حتى صار ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم، لكن من آداب التلاوة ألا يشوش التالي على من يصلي بالمسجد، لأن الصلاة في المسجد مقدمة على التلاوة، إذ الأصل في بناء المساجد الصلاة، وراجع الجواب رقم: 11503، والفتوى رقم: 30802. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: