الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمله صلى الله عليه وسلم بعد البعثة
رقم الفتوى: 31861

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ربيع الأول 1424 هـ - 11-5-2003 م
  • التقييم:
12567 0 490

السؤال

ماذا كان عمل النبي محمد عند البعثة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان أيام البعثة بغار حراء يتعبد فيه الليالي ذوات العدد حتى جاءه جبريل بخبر البعثة، فقام حينئذ بأعباء الدعوة ومهام الدين، ففي صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت -في حديث طويل-: وكان يخلو بغار حراء، فيتحنث فيه -وهو التعبد- الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء فجاءه الملك..... ولمزيد من الفائدة والتفصيل تراجع الفتوى رقم: 7290. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: