الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم جعل العمولة ضمن مبلغ تخليص المعاملة
رقم الفتوى: 319138

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 ربيع الأول 1437 هـ - 5-1-2016 م
  • التقييم:
3063 0 125

السؤال

طالب في تركيا يعمل على إخراج أوراق طلب قبول جامعي من الجامعات التركية للطلاب المقيمين خارج تركيا (من أجل الدخول إلى الأراضي التركية) ويأخذ على ذلك أموالا ولكن بطريقة معينة، مثلا تطلب الجامعة رسوم 100 دولار سعر طلب القبول الواحد، فيطلب الطالب من الشخص المريد لطلب القبول هذا 300 دولار يأخذ منها 200 دولار و 100 دولار المتبقية يعطيها للجامعة دون أن يعلم صاحب طلب القبول أنه سيأخذ منه هذه 200 دولار.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز لهذا الطالب أخذ تلك المبالغ إلا بعلم أصحابها، فعليه أن يتفق معهم على أجرة معلومة فيما يقوم به. وانظر الفتوى رقم: 116771، وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: