حكم معاودة الدم بعد الطهر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم معاودة الدم بعد الطهر
رقم الفتوى: 319312

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 ربيع الأول 1437 هـ - 6-1-2016 م
  • التقييم:
5840 0 125

السؤال

أتتني الدورة 7 أيام تقريبا، وفي اليوم التالي لم ينزل شيء مني، فتطهرت وصليت، وبعدها بساعات نزل مني دم فاتح جدا ومائل للبياض وليس كدم الدورة، السؤال: هل أتطهر من جديد أم لا بأس؟ شكرا جزيلا، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذا الدم الذي عاودك يعد دم حيض؛ لأنه عاودك في زمن يمكن أن يكون فيه حيضا، وكل دم رأته المرأة في زمن إمكان الحيض فإنه يعد حيضا، وعلى ذلك فيجب عليك أن تتطهري بعد انقطاع هذا الدم العائد، وانظري لبيان زمن إمكان الحيض الفتوى رقم: 118286.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: