الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يدخل وقت العشاء بمغيب الشفق ويستمر إلى الفجر
رقم الفتوى: 3196

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ذو القعدة 1420 هـ - 20-2-2000 م
  • التقييم:
7311 0 270

السؤال

متى ينتهي وقت صلاة العشاء ؟
و جزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فيدخل وقت العشاء بمغيب الشفق، ويبقى إلى الفجر، والاختيار أن لا تؤخر عن ثلث الليل الأول ، ومن أهل العلم من قال لا يجوز تأخيرها عن منتصف الليل وهو قول وجيه. وكل الصلوات إنما تكمن الأفضلية بأدائها أول الوقت جماعة مع المسلمين للأحاديث الكثيرة الواردة في ذلك ولمواظبة النبي صلى الله عليه وسلم على فعلها بهذه الكيفية . وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله - أي الأعمال أفضل ؟ قال (الصلاة على وقتها ، قلت ثم أي ؟ قال بر الوالدين ، قلت ثم أي؟ قال : الجهاد في سبيل الله )، قال حدثني بهن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو استزدته لزادني".
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: