الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج من يعود للنظر الحرام بعد توبته عند تصفح الإنترنت
رقم الفتوى: 319690

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ربيع الآخر 1437 هـ - 11-1-2016 م
  • التقييم:
4582 0 185

السؤال

مشكلتي هي أنني عندما أتوب من نظر الحرام أكون على توبتي، لكنني عندما أفتح المتصفح لأي غرض وأرى أشياء مغرية أنسى كل ما فعلته من توبة وغيرها، فماذا أفعل؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله أن يوفقنا وإياك لتوبة نصوح تأتي على كل ذنب، وأن يوفقنا لغض أبصارنا عما لا يرضيه، وأول ما نوصيك به هو أن تكرر التوبة، وألا تنقطع عنها، ولا تيأسن، ولتنظر في ذلك الفتوى رقم: 272113.

ونوصيك ألا تستعمل المتصفح إلا بقدر الحاجة، فإن بدا شيء محرم فلتغضض بصرك، وراجع الفتوى رقم: 180249.

وراجع للفائدة الفتوى رقم: 194891.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: