حكم كون الربح نسبة من رأس المال وضمانه هو ورأس المال - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم كون الربح نسبة من رأس المال وضمانه هو ورأس المال
رقم الفتوى: 319831

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 ربيع الآخر 1437 هـ - 12-1-2016 م
  • التقييم:
7171 0 186

السؤال

أريد أن أستفسر عن موقع لاستثمار المال اسمه: recyclix؛ حيث يقوم بزيادة مالك عن طريق تدوير المخلفات، وكما قيل فهو موقع لمساعدة البيئة، وربح المال.
فأرجوكم أن تخبروني هل هذا الاستثمار حلال؟ مع العلم أن الربح المذكور قد حصل اتفاقًا، ويكون بنسبة 14 في المائة بمدة تتراوح إلى الشهر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالظاهر من السؤال أن الربح نسبة مئوية من رأس المال المستثمر، وأن رأس المال وربحه مضمونان، وهذا القدر كاف لعدم جواز الاستثمار المذكور، وإنما المشروع أن يكون ربح المستثمر حصة شائعة معلومة من مجموع الأرباح، مع عدم ضمان الربح ولا رأس المال. وانظر الفتوى رقم: 316162، وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: